مجلس بلدية زحلة مدد الإجراءات الوقائية وطلب من المستشفيات الخاصة في نطاق بلدية زحلة تحمل مسؤوليتها الإنسانية

23/10/2020

مدد مجلس بلدية زحلة – معلقة وتعنايل في جلسته الأسبوعية التي إنعقدت بتاريخ 23 تشرين الأول، للإجراءات الوقائية التي طلب من الزحليين الإلتزام بها تخفيفا من وطأة فيروس كورونا وإنتشاره السريع.
ولفت المجلس الى ضرورة الإتعاظ مما يجري في العالم ولا سيما في أوروبا، حيث تشير المعطيات الى موجة أكثر قساوة من إنتشار الفيروس على أبواب فصل الشتاء.
وطلب من المستشفيات الخاصة في نطاق بلدية زحلة تحمل مسؤوليتها الإنسانية والوطنية، عبر تجهيز أقسام لمعالجة كورونا في صروحها، وبالتالي الإنضمام الى مستشفى الياس الهراوي الحكومي في تأمين الأسرة الإستشفائية لمن يحتاجها.
وأعلن المجلس إستمرار التشدد في تطبيق المقررات السابقة على الصعد التالية:
- إبقاء نوادي السهر الليلية مقفلة بشكل تام لأسبوع آخر، على أن تتخذ القرارات المناسبة لاحقا قياسا للنتائج العملية لهذا الإقفال.
- منع كافة المناسبات الإجتماعية، والتجمعات والحفلات العامة والخاصة، والتي يمكن أن تتسبب بزحمة مواطنين
- السماح للمقاهي والمطاعم بإستقبال زبائنها، ولكن بنسبة إشغال لا تتعدى ال 50 بالمئة، على أن تزال خمسين بالمئة من الطاولات والكراسي بشكل كلي، ويترافق إستقبال الزبائن مع إجراءات السلامة والوقاية التي يتحمل صاحب المؤسسة مسؤوليتها مباشرة.
- السماح للأندية الرياضية والأكاديميات الرياضية إستئناف نشاطها، على أن لا تتخطى نسبة الإشغال الثلاثين بالمئة من قدرتها التشغيلية
- منع تقديم النرجيلة في الاماكن المقفلة وخدمتها منعا باتا
- تبقى الكمامات مفروضة خلال ممارسة الأسواق التجارية والمؤسسات الصناعية على كافة أنواعها لنشاطها، مع التأكيد على القرار السابق بتغريم كل صاحب مؤسسة لا يلتزم بالكمامة أو يسمح بدخول الزبائن بدون كمامة.
وطلب من الزحليين الإستمرار بوضع الكمامة وتحاشي التجمعات وأماكن الإختلاط، والتي كلما كان إلتزامنا بها أوسع، كلما قللنا من خطر إنتقال العدوى بين المواطنين، وخصوصا على أبواب الشتاء.
وكلفت الشرطة البلدية بمراقبة مدى إلتزام كل القطاعات بتطبيق القرارات المذكورة وتسطير محاضر بالمخالفين.

Share this:
Poppins

تابعونا على مواقع التوصل الإجتماعي

  • Expert Tourism
  • Expert tourism
  • Khazzaka
  • Poppins
khazzaka insurance